التغذيةالفواكهدراساتسلايدر

تعرف على الفوائد الصحية المبهرة لـ”موسي”

الموز من أشهر الفواكه في جميع أنحاء العالم. واسمه العلمي “موسى “، من عائلة Musaceae وهي مجموعة من النباتات الاستوائية المزهرة ،و تضم هذه المجموعة ثلاثة أجناس و أكبرها وأكثرها أهمية من الناحية الاقتصادية و الغذائية  هو موسى ، الذي يعرف عربيا باسم الموز .وهو من الاطعمة  الخارقة (سوبر فوود)،وفقا للجمعية الطبية الأمريكية  التي اقرته في أوائل القرن العشرين كغذاء صحي للأطفال وعلاج الاضطرابات الهضمية ،خاصة أنه يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية التي يمكن أن يكون لها تأثير وقائي على الصحة ، ويمكن أن يساعد تناول الموز في خفض ضغط الدم وقد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

أصل تسمية الموز بـ”موسي”

تم تسمية الموز بـ “موسى” لأول مرة من قبل  عالم النباتات السويدي كارل لينيوس عام 1753 وفقا للطبعة الأولي من الموسوعة العلمية للنباتات وقد تم نقله من العربي للفاكهة وهو (موز).

موز هو أيضًا الاسم التركي والفارسي والصومالي للفاكهة. بينما انتقلت كلمة “banana” إلى الإنجليزية من الإسبانية والبرتغالية ، والتي بدورها حصلت عليها من إحدى لغات غرب إفريقيا (الولوف).

الموز:حقائق غذائية
الموز:حقائق غذائية

الموز أو موسي :حقائق غذائية

يشتهر الموز أو  “موسي “بكونه مصدرًا جيدًا للبوتاسيوم ، ولكن وفقًا لإرشادات موقع  MyPlate التابع لوزارة الزراعة الأمريكية ، لا تنتهي القيمة الغذائية للموز عند هذا الحد، فهذه الفاكهة مليئة بعدد كبير من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحتك ، مما يجعلها واحدة من أكثر الأطعمة الخارقة جاذبية في العالم.

ووفقًا لحسابات وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) ، والتي تستند إلى نظام غذائي يحتوي على 2000 سعر حراري ، فإن الموز متوسط ​​الحجم  يحتوي على 105 سعر حراري فقط.

ويحتوي الموز أو موسي علي كمية مناسبة من الكربوهيدرات الجيدة ، لذلك يعتبر من الاطعمة المنخفضًة في مؤشر نسبة السكر في الدم ، مما يعني أنه  يساعد على استقرار نسبة السكر في الدم بالنسبة لمرضي السكري  بنوعيه 1 و 2 .

يحتوي الموز  او موسي أيضًا على ألياف (موزة متوسطة الحجم تحتوي على 3 جم) ، والتي يمكن أن تساعد في الاحساس بالشبع  ومنع الإفراط في تناول الطعام  والحفاظ على مؤشر كتلة الجسم (BMI).

  وفيما يلي بعض العناصر الغذائية الأخرى في الموز ، باستخدام موزة بطول 7 بوصات كمقياس:

المعادن في الموز

البوتاسيوم: 422 ملليجرام (ملجم)

مغنيسيوم: 32 ملليجرام

الكالسيوم: 6 ملليجرام

حديد: 0.31 ملليجرام

زنك: 0.18 ملليجرام

الفيتامينات الموجودة في الموز

فيتامين ج: 10.3 ملليجرام

فيتامين أ: 76 وحدة دولية (IU)

فيتامين ب 6: 0.43 ملليجرام

فيتامين هـ: 0.12 ملليجرام

النياسين: 0.79 ملليجرام

الموز أو موسي : فوائد صحية مبهرة
الموز أو موسي : فوائد صحية مبهرة

الموز أو موسي : فوائد صحية مبهرة

يتمتع الموز أو موسي بفوائد صحية مبهرة ،وفقا لمعلومات التغذية الموجودة في قاعدة بيانات  FoodData Central التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA) وارشادات النظام الغذائي للمواطنين الامريكيين ورغم أن هذه الارشادات مخصصة للبالغين)، لكنها تقريبية ، حيث تختلف القيم وفقًا لعمر الشخص وجنسه.

 ضغط الدم

تشجع جمعية القلب الأمريكية (AHA) الأشخاص على تقليل تناول الملح أو الصوديوم وزيادة استهلاكهم للأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم. يمكن أن يساعد البوتاسيوم في إدارة ضغط الدم وتقليل الضغط على نظام القلب والأوعية الدموية.

توفر موزة متوسطة الحجم ما يقرب من 9٪ من احتياجات الشخص اليومية من البوتاسيوم ، وفقًا للمعلومات الغذائية من المصادر المذكورة أعلاه.

 الربو

اقترحت دراسة أجريت عام 2007 أن تناول الموز قد يساعد في منع الأزيز (الصفير)عند الأطفال المصابين بالربو. قد يكون أحد أسباب ذلك هو محتوى الموز من مضادات الأكسدة والبوتاسيوم.

 السرطان

أشارت الدراسات المختبرية إلى أن الليكتين ، وهو بروتين موجود في الموز ، قد يساعد في منع خلايا سرطان الدم من النمو.

يعمل الليكتين كمضاد للأكسدة. تساعد مضادات الأكسدة الجسم على إزالة الجزيئات المعروفة بالجذور الحرة. إذا تراكمت الكثير من الجذور الحرة ، يمكن أن يحدث تلف للخلايا ، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

في عام 2004 ، لاحظ الباحثون أن الأطفال الذين تناولوا الموز أو عصير البرتقال أو كليهما بدا أنهم أقل عرضة للإصابة بسرطان الدم.

اقترح مؤلفو الدراسة أن هذا قد يكون بسبب محتوى فيتامين سي ، لأن هذا أيضًا له خصائص مضادة للأكسدة.

اقرأ أيضا: السرطان: شوجول 6 يتفوق على العلاجات الكيميائية

 صحة القلب

يحتوي الموز على الألياف والبوتاسيوم وحمض الفوليك ومضادات الأكسدة ، مثل فيتامين سي ، وكل هذه العناصر تدعم صحة القلب.

وجدت مراجعة عام 2017 أن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا عالي الألياف لديهم مخاطر أقل للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا منخفض الألياف. أولئك الذين تناولوا المزيد من الألياف لديهم أيضًا مستويات أقل من البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) ، أو الكوليسترول “الضار”.

اقرأ أيضا: الكوليسترول: 4 طرق طبيعية لخفض المستويات المرتفعة

 داء السكري

توصي جمعية السكري الأمريكية بتناول الموز والفاكهة الأخرى لاحتوائها على الألياف. وأشاروا إلى أن تناول الألياف يمكن أن يساعد في خفض مستويات السكر في الدم.

خلصت دراسة مراجعة 2018 إلى أن تناول نظام غذائي غني بالألياف  يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وقد يخفض نسبة السكر في الدم لدى أولئك الذين يعانون بالفعل من المرض.

اقرأ أيضا: مرض السكري: 5 نصائح صباحية تغير حياتك

 الجهاز الهضمي

يحتوي الموز على الماء والألياف ، وكلاهما يعزز صحة الجهاز الهضمي. توفر ثمرة موز متوسطة الحجم ما يقرب من 10٪ من احتياجات الألياف ليوم واحد.

يعتبر الموز أيضًا جزءًا من نهج يُعرف باسم نظام BRAT الغذائي ، والذي يوصي به بعض الأطباء لعلاج الإسهال. BRAT تعني الموز والأرز وعصير التفاح والخبز المحمص.

يمكن أن يؤدي الإسهال إلى فقدان الماء والشوارد مثل البوتاسيوم. يمكن أن يحل الموز محل هذه العناصر الغذائية.توصي مؤسسة Crohn’s and Colitis Foundation الأمريكية بالموز كوجبة خفيفة في نظامهم الغذائي.

تحسين صحة الكلى
كمصدر غذائي جيد للبوتاسيوم ، قد يكون الموز مفيدًا بشكل خاص للحفاظ على صحة الكلى.
حددت إحدى الدراسات التي استمرت 13 عامًا على النساء أن أولئك الذين تناولوا الموز 2-3 مرات في الأسبوع كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض الكلى بنسبة 33 ٪.
تشير دراسات أخرى إلى أن أولئك الذين يتناولون الموز من 4 إلى 6 مرات في الأسبوع هم أقل عرضة للإصابة بأمراض الكلى بنسبة 50٪ تقريبًا من أولئك الذين لا يتناولون هذه الفاكهة.

الاكتئاب و تحسين المزاج

يمكن أن يكون الموز مفيدًا في التغلب على الاكتئاب “بسبب المستويات العالية من التربتوفان ، الذي يحوله الجسم إلى السيروتونين ، الناقل العصبي للدماغ الذي يرفع الحالة المزاجية” ، بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يساعدك فيتامين ب 6 على النوم جيدًا ، ويساعد المغنيسيوم على استرخاء العضلات. علاوة علي أن  التربتوفان الموجود في الموز معروف جيدًا بخصائصه التي تحفز على النوم.

مكافحة القلق والتوتر.

بالإضافة إلى فيتامين B9 المعزز للمزاج ، يحتوي الموز أيضًا على مادة التربتوفان ، “وهي مقدمة للسيروتونين ، الذي يعتبر  أهم مادة كيميائية في الدماغ لأنه مضاد طبيعي للاكتئاب ويمكن أن يعالج القلق والأرق ، بالإضافة إلى مشاكل المزاج الأخرى مثل التعب ، والتهيج ، والإثارة ، والغضب ، والعدوانية: يحتوي الموز أيضًا على النورإبينفرين ،  الذي يساعد على تنظيم التوتر. إنها طريقة غذاء مثالية وطبيعية وحقيقية لتعزيز الحالة المزاجية الإيجابية.

 ممارسه الرياضه

لتجديد الطاقة والإلكتروليتات ، يمكن أن يكون الموز أكثر فعالية من المشروبات الرياضية. نظرت دراسة نشرت عام 2012 في PLOS One في الرياضيين الذكور الذين يتنافسون في سباقات الدراجات لمسافات طويلة. وقارنوا بين الرياضيين الذين يتزودون يتناولون مستحضر جاتوريد كل 15 دقيقة بالرياضيين الذين يتنالون الموز والماء. رأى الباحثون أن أوقات أداء الرياضيين وعلم وظائف الأعضاء في الجسم كانت متماثلة في كلتا الحالتين. لكن السيروتونين والدوبامين في الموز حسنا قدرة الرياضيين على مقاومة الإجهاد التأكسدي ، مما أدى إلى تحسين الأداء بشكل عام.

 الابصار

قد يحصل الجزر على كل المجد لمساعدة عينيك ، لكن الموز له دور أيضًا في ذلك . تحتوي ثمار الموز  على كمية صغيرة ولكنها مهمة من فيتامين أ ، وهو ضروري لحماية عينيك والحفاظ على الرؤية الطبيعية وتحسين الرؤية في الليل ، وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة. يحتوي فيتامين أ على مركبات تحافظ على الأغشية حول عينيك وهي عنصر في البروتينات التي تجلب الضوء إلى قرنيتك. مثل الفواكه الأخرى ، يمكن أن يساعد الموز في منع التنكس البقعي ، وهي حالة غير قابلة للشفاء ، والتي تؤدي إلى تشويش الرؤية المركزية.

 العظام

قد لا يفيض الموز بالكالسيوم ، لكنه يساعد في الحفاظ على قوة العظام. وفقًا لمقال نُشر عام 2009 في مجلة علم وظائف الأعضاء والكيمياء الحيوية ، يحتوي الموز على وفرة من  مركب فركت أوليغوساكاريدس. وهو كربوهيدرات غير هضمية تحفز البروبيوتيك الصديق للجهاز الهضمي وتعزز قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.

الحمل

وجدت دراسة نشرتها الجمعية الملكية أن البوتاسيوم الموجود في الموز مرتبط بالنساء اللائي يلدن اطفالا ذكور. نظرت الدراسة في 740 امرأة ورأت أن أولئك الذين تناولوا مستويات عالية من البوتاسيوم قبل الحمل كانوا أكثر عرضة لإنجاب ذكر من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

قد يساعد الموز أيضًا في الوقاية من سكري الحمل. يمكن أن تساهم قلة النوم أثناء الحمل في الإصابة بسكري الحمل ، وفقًا لتحليل تلوي نُشر في مراجعات طب النوم. فإن المغنيسيوم والتريبتوفان الموجودان في الموز يمكن أن يساعدا في ضمان الحصول على قسط جيد من النوم أثناء الليل.

اقرأ أيضا:  للحوامل: هذه المشروبات خطيرة جدا اثناء الحمل

 مكافحة الكوليسترول السيئ.

إذا كنت قد أكلت مؤخرًا في مطعم في مطعم للوجبات السريعة ، فمن المحتمل أنك استهلكت كمية من الدهون المتحولة – وهي الدهون التي ترفع مستويات الكوليسترول الضار (LDL) ، لذلك لابد أن تتناول موزة تحتوي على مركبات  فيتوسترولس ، التي تتمتع بقدرتها علي خفض الكوليسترول الضار وفقًا لدراسة نشرتها مجلة التغذية. بالإضافة إلى ذلك ، “يحتوي الموز على فيتامين ب 6 وهو مهم لكل شيء تقريبًا – صحة القلب ، وصحة المناعة ، وصحة الجهاز الهضمي ، ووظيفة الجهاز العصبي.

حرق الدهون.

يحتوي الموز على 12 ملجم من الكولين (3٪ DV) ، وهو فيتامين ب يعمل على حرق واذابة الدهون ويعمل مباشرة على الجينات التي تسبب تخزين الدهون في البطن،وهو ما يساعد في الوقاية من الدهون الحشوية وتراكم الدهون حول الكبد.

طرد السموم.

الموز غني بالبكتين ، وهو مادة طبيعية للتخلص من السموم. تلتصق هذه الألياف الشبيهة بالجيلاتين بالمركبات السامة والنفايات الكيماوية في الدم وتخرجها من الجسم عبر البول.

 ووفقا لدراسة  وفقًا لدراسة نشرتها دورية Forsch Komplementärmed فإن البكتين يمكن أن يحد من كمية الدهون التي تمتصها خلايا الجسم  ،بالاضافة الي دوره في  تنظيم نسبة السكر في الدم. المعروف أن الموز الناضج تزداد فيه نسبة البكتين القابل للذوبان في الماء ، وفقًا لدراسة الكيمياء الغذائية.

علاج فقر الدم والضعف العام

للموز فوائد عديدة منها من بينها علاج فقر الدم (الانيميا ) والضعف العام بسبب احتوائه على نسبة عالية من الحديد. وهو ما يساعد أيضا في الوقاية من مضاعفات الانيميا مثل  الإرهاق وضيق التنفس والشحوب.

اقرأ أيضا: الأنيميا..10 أعراض صامتة لا يجب تجاهلها

فوائد الموز للبشرة والجمال
فوائد الموز للبشرة والجمال

الموز:فوائد مذهلة للبشرة والجمال

فوائد الموز الصحية لا تتوقف عند علاج العديد من الامراض او الوقاية منها ، لكن فوائد هذه الفاكهة السحرية تمتد اياض الي البشرة والجمال :

حب الشباب

خذ قطعة صغيرة من قشر الموز وافركها على المنطقة المصابة بحب الشباب لبضع دقائق حتى يتحول لون القشرة من الداخل إلى اللون البني. أثناء جفافه ، تمتص بشرتك الفيتامينات والعناصر الغذائية الموجودة في القشرة.

افعل ذلك من 2 إلى 3 مرات يوميًا لمدة 30 دقيقة في كل مرة للحصول على أفضل النتائج.

قد تساعد هذه الحيلة أيضًا في تقليل ندبات حب الشباب.

اقرأ أيضا:حب الشباب  ..علاجات سريعة وفعالة وآمنة

 البثور

ضع قطعة من قشر الموز على المنطة المصابة بالبثور واتركها طوال الليل. استمر في العلاج الليلي حتى تختفي البثور.

افركي القشر على المنطقة المصابة. وكرري ذلك يوميا حتي تحصلي علي افضل نتيجة.

 الخطوط الدقيقة والتجاعيد

قللي من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد عن طريق فرك قشور الموز على بشرتك – فهي تساعد على شد البشرة وتوحيدها.

 الموز أو موسي : مخاطر محتملة في حالة الإفراط
الموز أو موسي : مخاطر محتملة في حالة الإفراط

 الموز أو موسي : مخاطر محتملة في حالة الإفراط

يمكن أن يؤدي الافراط في تناول الكثير من الموز إلى مجموعة من المشاكل الصحية من بينها:

الصداع

يحتوي الموز على أحماض أمينية تعمل على تمدد الأوعية الدموية ، وعندما تتراكم هذه الأحماض الأمينية ، قد ينتج عن ذلك صداع مؤلم. كلما نضج الموز ، زادت الأحماض الأمينية.

 النعاس

التربتوفان هو المادة الموجودة في الموز التي تمنحك الشعور بالنعاس بعد الأكل. يحتوي الموز على نفس المكون ، لذلك عند تناوله بكثرة ، يمكن أن يكون له نفس التأثير.

 تسوس الأسنان

يؤدي السكر إلى تسوس الأسنان ، ويحتوي الموز على السكر ، لذا إذا تناولت الكثير من الطعام ولم تحافظ على نظافة أسنانك ، فلن يكون طبيب أسنانك سعيدًا.

فرط بوتاسيوم الدم

فرط بوتاسيوم الدم هو المصطلح المستخدم لوصف مستوى البوتاسيوم في جسمك أعلى من المعدل الطبيعي. يحتوي الموز على البوتاسيوم ، لذا فإن تناول الكثير منه يمكن أن يؤدي إلى حدوث ذلك ، مما يؤدي إلى الغثيان ، وتباطؤ النبض ، وعدم انتظام ضربات القلب.

تلف العصب

يعتبر الموز مصدرًا جيدًا لفيتامين B6 ، وهو صحي في الجرعات الصحيحة ولكن يمكن أن يسبب ضررًا دائمًا للجهاز العصبي عند تناوله بإفراط.

مواد غذائية لا ينصح بتناولها مع الموز (موسي)
مواد غذائية لا ينصح بتناولها مع الموز (موسي)

مواد غذائية لا ينصح بتناولها مع الموز (موسي)

يحتوي الموز على العديد من العناصر المعدنية الدقيقة المفيدة، إضافة إلى قيمته الغذائية العالية. ولكن الجمع بين الموز وبعض المواد الأخرى قد يلحق أضرارا بالجسم.

وينصح  موقع Sohu الصحي ، بعدم تناول الموز مع البطيخ، وذلك لأن تناولهما معا يؤدي إلى زيادة تركيز أيونات البوتاسيوم في الدم، ما قد يسبب ضعف عضلة القلب، وقصور الكلى، وآلام المفاصل، وانخفاض معدل ضربات القلب، وحتى الوفاة.

 ويضيف، ينصح كل من يعاني من مشكلات في الطحال والمعدة، بتجنب تناول الموز مع منتجات الألبان المخمرة. لأن هذا يؤدي إلى آلام في البطن والإسهال ومشكلات أخرى في الجهاز الهضمي. كما لا ينصح بتناول الموز مع البطاطا الحلوة، لأن المادتين غنيتان بالألياف الغذائية، وتناولهما معا يزيد من صعوبة الهضم، وبقاء الطعام فترة طويلة في المعدة والأمعاء، ما قد يسبب الانتفاخ، وحتى التسمم المزمن.

ويقول الموقع، إذا كان الشخص يرغب بتناول هذه المواد مع الموز، فيجب أن يكون  بين تناولهما ما لا يقل عن 30 دقيقة . وينصح، بعدم تناول الموز على معدة فارغة وتجنب تناول الموز غير الناضج. كما لا ينصح بحفظ الموز في الثلاجة، لأن درجات الحرارة المنخفضة تسبب سواد قشرته وتحول اللب إلى عصيدة، ما يفقده طعمه وقيمته الغذائية.

المراجع hsph.harvard.edu eatthis.com everydayhealth.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى