اختيارات المحررالمرأةدراساتسلايدر

للحوامل: هذه العلامة تشير الي أن الجنين “انثي”

قالت دراسة علمية حديثة إلي أن هناك أعراض  ، تشعر بها النساء الحوامل ، يتسبب فيها هرمون”التوتر” المعروف باسم  الكورتيزول وتشير إلي أن نوع الجنين اذا كان ذكرا أو انثي .

 وكشفت الدارسة التي اجرتها ،جامعة غرناطة الاسبانية ، أن النساء الحوامل اللاتي يعانين من اجهاد كبير اثناء اشهر الحمل أكثر عرضة لولادة فتاة بمقدار الضعف.

وخلال الدراسة التي قادتها عالمة النفس ماريا إيزابيل بيرالتا راميريز ،قاس الباحثون الاسبان  مستويات هرمون التوتر الكورتيزول في شعر 108 امرأة خلال الفترة  من الأسبوع التاسع من الحمل وحتى يوم الولادة.

 كما قاس الباحثون ، مستويات الكورتيزول  في شعر النساء المشاركات في الدارسة خلال  الأشهر الثلاثة التي سبقت الحمل، وأكدت النتائج أن الأجنة معرضة لتأثيرات الضغط النفسي (الإجهاد) الذي تتعرض له الأم خلال اشهر الحمل ،وهو ما يلعب  دورا رئيسيا في نموهم.

للحوامل: هذه العلامة تشير الي أن الجنين "انثي"
للحوامل: هذه العلامة تشير الي أن الجنين “انثي”

نتائج مفاجئة

وذكرت مؤلفة الدراسة ماريا إيزابيل بيرالتا راميريز أن النتائج التي توصل اليها الفريق البحثي  كانت مفاجئة ،وكشفت أن النساء اللاتي أنجبن “اناث” ،كان لديهن تركيزات أعلى في الشعر  من هرمون الكورتيزول خلال الأسابيع التي سبقت الحمل ،وأثناءه وبعد لحظة الولادة، مقارنة بالنساء اللاتي انجبن ذكورا.

وتتفق نتائج هذه الدراسة،مع توصلت اليه  الدراسات السابقة، التي كشفت  أن الإجهاد الذي تعاني منه الأمهات في وقت قريب من الحمل وأثناء الحمل يمكن أن يكون له تأثير على طبيعة الحمل والولادة وحتى النمو العصبي للرضيع.

وقالت البروفيسورة بيرالتا راميريز: “أظهرت مجموعتنا البحثية في العديد من المنشورات كيف أن الإجهاد النفسي لدى الأم يولد عددا أكبر من الأعراض النفسية المرضية أثناء الحمل”.

وأضافت أن الإجهاد يمكن أن يؤدي أيضا إلى “اكتئاب ما بعد الولادة، واحتمال أكبر للولادة بالمساعدة، وزيادة الوقت المستغرق لبدء الرضاعة، أو نمو عصبي ضعيف للطفل بعد ستة أشهر من الولادة”.

وأوضح الفريق أن هذه الدراسة هي واحدة من الدراسات القليلة التي أظهرت تأثير الإجهاد الذي تشعر به المرأة أثناء الحمل وحتى قبله، وليس مجرد الضغط النفسي الذي يحدث أثناء الحمل.

ووفقا للباحثين، من الممكن تفسير النتائج التي توصلوا إليها من خلال “نظام الإجهاد” في الجسم الذي يعدل تركيز الهرمونات الجنسية في وقت الحمل، ولكن كيفية عمل هذا بالضبط ما يزال غير واضح.

وهناك أدلة على أن هرمون التستوستيرون يمكن أن يؤثر على تحديد جنس الطفل، وكلما ارتفعت مستويات الإجهاد قبل الولادة، ارتفعت مستويات هرمون التستوستيرون لدى الإناث.

واشار الفريق البحثي ، إلي وجود أدلة على أن الحيوانات المنوية التي تحمل الكروموسوم X، وبالتالي القدرة على إنجاب جنين أنثى، تكون أكثر قدرة على المرور عبر مخاط عنق الرحم في ظروف الاجهاد الكبير.

وقالت البروفيسورة بيرالتا راميريز: “هناك فرضيات أخرى محتملة تحاول تفسير هذه الظاهرة. ومن بين أقوى النظريات فكرة أن هناك المزيد من حالات إنهاء حياة الأجنة الذكور لأسباب طبية خلال الأسابيع الأولى من الحمل في حالات إجهاد الأمهات الشديد الناتج عن ارتفاع مستويات هرمون الكوريتزول”

تناول الكافيين يوميا أثناء الحمل يؤثر على نمو الجنين

وفي سياق متصل كشفت دراسة علمية أجراها  باحثون أمريكيون أن النساء الحوامل اللاتي يتناولن مشروبات تحتوي علي الكافيين، حتى ولو كمية معتدلة يخاطرن بولادة طفل صغير الحجم.

ووجدت الدراسة أن النساء الحوامل اللائي تناولن ما يعادل نصف كوب من القهوة يوميا في المتوسط ​​كان لديهن أطفال أصغر قليلا من النساء الحوامل اللائي لم يتناولن المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

ويشير  صغر حجم المواليد إلى زيادة خطر إصابتهم بالسمنة وأمراض القلب والسكري في وقت لاحق من حياتهم.

 ونصح الخبراء النساء الحوامل بالابتعاد تماما عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي ومشروبات الطاقة الغازية ومن بينها “ريد بول”.

ولاحظ الفريق البحثي الامريكي،خلال الدراسة انخفاضا ملحوظا في حجم وكتلة الجسم للرضع الذين تتناول أمهاتهم المشروبات التي تحتوي علي الكافيين،الذي يعتقد العلماء أنه يتسبب في انقباض الأوعية الدموية في الرحم والمشيمة، ما يؤدي الي انخفاض مستويات إمداد الجنين بالدم وبتسبب في تثبيط النمو.

وقال الفريق البحثي أن  الكافيين يؤدي أيضا إلى تعطيل هرمونات الإجهاد لدى الجنين، ما يعرض الأطفال لخطر زيادة الوزن بسرعة بعد الولادة بالاضافة الي ارتفاع مخاطر الاصابة بالسمنة السمنة  والسكري وامراض القلب في وقت لاحق من العمر.

 وقالت  كاثرين غرانتز  التي قادت الدراسة في معهد يونيس كينيدي شرايفر الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية بالولايات المتحدة أنه قد يكون من الحكمة الحد من المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو التخلي عنها أثناء الحمل ومن الجيد أيضا أن تستشير النساء أطباءهن حول استهلاك الكافيين أثناء الحمل.

وكانت الدراسات السابقة  قد ربطت بين استهلاك الكافيين المرتفع (أكثر من 200 ملجم من الكافيين يوميا) أثناء الحمل وكون الأطفال أصغر حجما بالنسبة لعمر الحمل (في مرحلة معينة من الحمل).

وربطت الدراسات بين تناول كميات كبيرة من الكافيين بخطر تقييد النمو داخل الرحم (IUGR)، بحيث لا ينمو الجنين  بشكل طبيعي كما هو متوقع.

وخلال الدراسة قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 2000 امرأة في 12 موقعا إكلينيكيا تم تسجيلهن من 8 إلى 13 أسبوعا من الحمل. وكانت النساء غير مدخنات ولم يكن لديهن أي مشاكل صحية قبل الحمل.

ومنذ الأسبوع العاشر وحتي الاسبوع الثالث عشر من الحمل، قدمت النساء عينة دم تم تحليلها لاحقا لمعرفة الكافيين والبارازانتين، وهو مركب ينتج عن تحلل الكافيين في الجسم،وابلغت النساء المشاركات في الدراسة عن حجم استهلاكهن اليومي للمشروبات المحتوية على الكافيين  مثل القهوة والشاي والصودا ومشروبات الطاقة.

وبعد مقارنة الأطفال المولودين لنساء ليس لديهن مستويات كافيين في الدم أو ليس لديهن مستويات منخفضة من الكافيين في الدم، وجد الباحثون أن الأطفال المولودون لنساء  لديهن أعلى مستويات الكافيين في الدم عند التسجيل، كانوا اقل وزنا بمعدل 84 جرام عند الولادة،بالاضافة إلي انهم كانوا اقصر بمقدار 0.44 سم، وكان محيط الرأس أصغر بمقدار 0.28 سم.

 ووفقا لتقديرات النساء الخاصة بالمشروبات التي تناولنها، فإن أولئك الذين تناولوا نحو 50 ملجم من الكافيين يوميا وهو ما يعادل نصف كوب من القهوة، كان أطفالهن أخف وزنا بنحو 66جم  من الأطفال المولودين لغير مستهلكات الكافيين،كما أن الأطفال الذين يولدون لمستهلكات الكافيين لديهم أيضا محيط فخذ أصغر بمقدار 0.32 سم.

وقال  الفريق البحثي ،تشير نتائجنا إلى أن استهلاك الكافيين أثناء الحمل، حتى بمستويات أقل بكثير من 200 ملغ يوميا من الكافيين قد يكون مرتبطا بانخفاض نمو الجنين”.

 المصدر: روسيا اليوم

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى