كوفيد-19

هؤلاء الاشخاص “محظوظون” في مواجهة فيروس كوفيد-19

 أكد العالم الروسي نيكولاي كريوتشكوف المتخصص في علم المناعة، أن هناك اشخاص محظوظين لانهم يحظون بفرص عالية جدا لتجنب الاصابة بعدوي الفيروس التاجي كوفيد-19 ،وحتي في حالة اصابة بعضهم ، بالعدوي فلن يشعروا بيها .

وحدد كريوتشكوف مجموعة من الفئات سعداء الحظ ،الذين تضمهم قائمة  النجاة في فيروس كوفيد-19 ،وعلي راسهم الاشخاص الذين يتمتعون بما يعرف “مناعة فطرية”  بالولادة.

وقال كريوتشكوف في مقابلة صحفية انه مع وجود جرعة فيروسية صغيرة نسبيا، ستعمل مثل هذه المناعة على مستوى الجهاز التنفسي العلوي ولا تسمح للعدوى باختراق الجسم ،وبالتالي لن يصاب الشخص بالعدوي”.

 

 

أما الفئة الثانية المحظوظة فتشمل الأشخاص الذين تعرضوا لعدوي الفيروسات التاجية الموسمية ،وقامت اجسامهم بتخزين أجسام مضادة قوية أو في ذاكرة خلايا (تي) المناعية، وهي بدورها تنشط استجابة مناعية مميزة تحمي هؤلاء الاشخاص من عدوي فيروس كوفيد -19.

وأكد الخبير الروسي أن خطر الإصابة المنخفض بفيروس كوفيد -19 التاجي يشمل ايضا الاشخاص يتمتعون بشكل عام بأجسام قوية، وليسوا عرضة للجلطات والقصور المناعي، وهؤلاء حتي في حالة الإصابة بالعدوى، فلن يشعروا بها، وستكون الاعراض طفيفة للغاية.

اقرأ أيضا:

 كوفيد-19..دراسة علمية تكشف العلاقة العجيبة بين “المخلل” وفيروس كورونا

دراسة : بعض أدوية حموضة المعدة قد ترفع مخاطر الاصابة بـ كوفيد-19

واشار خبير علم المناعة الروسي ، إلى أنه “يمكن لشخص ما أن الا يلاحظ ذلك ولا يهتم به. على سبيل المثال، إذا اصيب شخص ما بسعال لبضعة أيام وانتهى الأمر. فهذا يعني أنه تعرض لعدوي فيروس كوفيد-19  لكن مناعته القوية ،مكنت جسمه من مقاومة هذا الفيروس الشرس.

يذكر أن دراسة حديثة  نشرها موقع ديلي ميل البريطاني ،كشفت أن فيروس كوفيد-19،  مثله مثل نزلات البرد والإنفلونزا، يمكن أن يصيب الناس بشكل موسمي، وهو ما  يهدم نظرية مناعة القطيع التي روج لها البعض علي أنها وسيلة لهزيمة الفيروس.

وخلال الدراسة التي اجراها علماء “كينج كوليدج” في لندن  تم فحص الاستجابة المناعية لأكثر من 90 مريضا وعاملا في مجال الرعاية الصحية Guy’s and St Thomas التابع لإدارة الصحة الوطنية البريطانية.

لا يفوتك:

هذه الأعشاب فعالة في مواجهة كورونا Covid-19..دراسات

الكشف عن 125 مركب نباتي فعال لمكافحة كورونا Covid-19

فيروس كورونا: كيف تقوي جهازك المناعي لمقاومة الفيروس القاتل؟

ولاحظ  فريق البحث أن مستويات الأجسام المضادة بلغت ذروتها بعد 3 أسابيع من الأعراض، ثم انخفضت وهو ما يشير إلي أن مناعة “كوفيد-19” قد تفقد في غضون أشهر.

وقالت الدكتورة كاتي دورز، -المعد الرئيسي- للدراسة :” “ينتج الناس استجابة معقولة من الأجسام المضادة للفيروس، ولكنها تتضاءل خلال فترة زمنية قصيرة واعتمادا على مدى ذروة الحالة، والتي تحدد مدة بقاء الأجسام المضادة”.

وهو ما  يعني أن مستويات الأجسام المضادة كانت أعلى وتستمر لفترة أطول لدى المرضى، الذين يعانون من الحالات الشديدة،ويشر ايضا إلي أن أي حماية من اللقاح، قد لا تكون طويلة الأمد وقد يحتاج اللقاح إلى إعادة تصنيعه كل عام.

واشارت الدراسة إلي انه حتى لو انخفضت مستويات الأجسام المضادة، يمكن للجسم مقاومة الفيروس مرة أخرى باستخدام الخلايا التائية.

المصادر روسيا اليوم thetimeshub.in theguardian.com

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى